من روائع العصر الذهبي المذهلة إلى الفن المعاصر المتطور،

تشبه أمستردام المتحف الدائم للفنون والثقافات. وإليكم الدليل الذي يجب أن تطلعوا عليه.

مدينة أمستردام هي مدينة صغيرة يتحلى أهلها بالود الشديد. وحتى المباني تبدو متقاربة معًا بشكل يبعث على الراحة، كما لو كانت تتضافر معًا. وبين تلك المباني، سوف تجد مجموعة كبيرة من المتاحف والجاليريهات المخصصة للفنون والثقافات.

متحف ريجكس ميوزيام

متحف ريجكس ميوزيام، والذي يكن له العالم كله الاحترام، يشبه حبة الكرز على قطعة الكيك التي تمثل متاحف أمستردام. وقد تمت إعادة افتتاح متحف ريجكس ميوزيام في عام 2013 بعد استغراق عقد كامل من التجديدات، وهو موجود في مبنى مميز من القرن التاسع عشر يضم ردهة حديثة ومطعم حديث. ومن بين المجموعة الكبيرة من الأعمال والمقتنيات الفنية في المدينة يظهر جاليري أوف أونر، وهو عبارة عن معرض كبير للقطع الفنية من العصر الذهبي الهولندي. والقطعة الفنية الرئيسية به، وهي دورية الليل لرامبرانت، سوف تأسر قلبك.

متحف فان جوخ

يتواجد متحف فان جوخ بالقرب من متحف ريجكس، وهو مخصص بالكامل لأعمال هذا الفنان الشهير. تروي المساحة التي تم بناؤها بشكل خاص الكثير من قصة الحياة المأساوية والصاخبة للرسام الهولندي في فترة ما بعد الانطباعية عبر مجموعة كبيرة من أعماله. والمتحف، الذي يوفر لك الانغماس في الألوان والأنسجة والأوضاع المزاجية المذهلة، يقدم لك رؤى فريدة في الشغف الفني الذي جعل فان جوخ لغزًا حتى الآن.

متحف ستديليك ميوزيام

يركز متحف ستديليك ميوزيام، والذي غالبًا ما يتم نسيانه وذكر الجاليريهات الفنية الأخرى الأكثر شهرة في أمستردام، على الفن المعاصر والحديث، من خلال مجموعة تغطي تقريبًا كل حركات الفن والتصميم الضخمة في القرنين العشرين والحادي والعشرين. وتغطي أعمال لفنانين مثل ماتيس ووارهول وسيزان
جدران المتحف، حيث توفر الوجهة المثالية النهائية لرحلة فنية تاريخية من الأساتذة القدامى بمتحف ريجكس ميوزيام المجاور.

منزل آن فرانك

قصة آن فرانك من القصص المدمرة للمشاعر، كما أن سجلات يومياتها ملهمة للغاية. إن الزيارة إلى منزل آن فرانك تنقلك إلى الملحق السري الذي اختفت فيه الطفلة التي كانت تكتب يومياتها مع عائلتها على مدار أكثر من عامين أثناء الاحتلال النازي لهولندا أثناء الحرب العالمية الثانية. والمكان نفسه، وهو عبارة عن منزل من القرن السابع عشر يطل على القناة، ما زال مغلقًا حتى الآن عن عمد، حيث يقدم دليلاً مثيرًا على الأمل البشري والقدرة على التحمل أثناء واحدة من أحلك الفترات في التاريخ. ويكون المتحف مفتوحًا كل يوم حتى الساعة الثالثة والنصف أمام أولئك الذين اشتروا تذكرة محددة المدة عبر الإنترنت. (في الغالب، يتم بيع التذاكر المسبقة بسرعة، لذا، من الأفضل أن تكون مستعدًا بشكل مسبق).

العين

متحف فيلم العين في شمال أمستردام مكرس للفيلم الهولندي بكل تكراراته، من كلاسيكيات العبادة وحتى الأفلام التي لاقت نجاحًا ضخمًا. الرحلة إلى هذا المتحف تمثل فرصة رائعة للابتعاد عن وسط المدينة المزدحم وزيارة الجزء الذي يميل للطبيعة السياحية بشكل أكبر من وسط المدينة. خلف محطة القطار المركزية، يمكنك ارتياد عبّارة مجانية متجهة إلى بويكسلوترفيج. وتتطلب الرحلة عبر نهر آي جيه 3 دقائق، وتدوم الرحلات على مدار الساعة.

الجواهر المخفية

بمجرد أن تلقي نظرة على متاحف وجاليريهات أمستردام الفنية الرئيسية، لماذا لا تستكشف بعض الجواهر المخفية الأخرى؟ يعرض مركز الفنون الفنلندي، براك جروند، مراحل الفن المعاصر المهمة من فلاندرز وعبر كل الوسائط. إذا كنت من عشاق التصوير الفوتوغرافي، فلا تفوت FOAM، الذي يعشقه السكان المحليون لإلقاء نظرة على الماضي والحاضر والمستقبل من خلال العدسات الإبداعية.

إذا كنت تفضل استكشاف مدينة من خلال مجرد التجول أو مجرد الانغماس في الجو المحيط، فتوجه إلى جوردان، حيث يكون من المستحيل السير والتجول بدون التعثر في الجاليريهات الفنية المستقلة في أ مستردام.

المقالة السابقة

دليل السكان المحليين للتسوق في أمستردام

المقالة التالية

الأماكن المفتوحة الرائعة في برشلونة

الفنادق والأدلة ذات الصلة

Top