إنها النواة الثقافية لأمة عظيمة.

لا يزال تاريخ برلين المؤثر يجذب العديد من الزوار بل ويوجد كذلك العديد من الأكلات وأماكن التسوق الراقية التي يجب زيارتها في المدينة سريعة التغيير.

ومن بين الأمور الكلاسيكية التي تقوم بها في برلين زيارة الأيقونات الرائعة التي يزخر بها تاريخ القرن العشرين مثل جدار برلين ونقطة تفتيش تشارلي. ومع ذلك، في هذه الأيام ثمة وصف شائع يطلق على العاصمة الألمانية وهو “بروكلين الصغيرة” لما بها من محلات الأزياء الراقية والمقاهي والمطاعم المنتشرة في أنحاء برلين.

برلين متسعة المساحة وتكاد أن تكون بلا مركز واضح – ويصعب تحديد أطرافها. وأقرب مدينة لها هي “ميتي”: التي تضم المعالم السياحية المفضلة مثل مبنى البرلمان القديم وبوابة براندنبورغ فضلاً عن كافيهات تشي تشي ومراكز تسوق راقية. ويضم حي تشارلوتنبورغ الراقي المتاحف والمسارح، بينما تضم بلدة نيوكولن مزارات مبدعة. وسوف تُعجب العائلات بالمساحات الخضراء الشاسعة مثل حديقة تيرجاردن الشاسعة: وهي عبارة عن أرض صيد سابقًا وصارت الآن أكبر حديقة غناء في برلين.

الأماكن السياحية في برلين

المعالم البارزة في برلين

عقب عام 1989، قام سكان برلين بتحويل جزء من جدار برلين إلى عمل فني رائع. على مساحة أكثر من كيلو متر يوجد معرض الجهة الشرقية – أطلق عليه هذا الاسم بسبب الجداريات الرائعة المرسومة عليه بعد انهيار الجدار- ويمثل ذكرى لهذا العهد وأهميته.

وتجسد بوابة براندنبورغ قدرة برلين على البقاء على مدار العصور في مواجهة الشدائد. ويعلوها تمثال قوي لعربة يجرها حصان قد سرقها نابليون في الماضي – قبل استردادها مرة أخرى – وقوس النصر الموجود ببوابة براندنبورغ كان الخلفية الذي وقف أمامها الرئيس كيندي وألقى خطابه بعنوان “أنا من سكان برلين” في عام 1963 فضلاً عن حفلة ليونارد برنشتان الموسيقية الأسطورية التي أقامها لآلاف الأشخاص احتفالاً بانهيار الجدار.

نقطة تفتيش تشارلي كانت عبارة عن نقطة عبور شهيرة بين شطري برلين الغربي والشرقي في الفترة بين 1961 و 1989. ويوجد الآن نموذج طبق الأصل من مبنى الجنود البني – أحد العناصر المهمة في أفلام الجاسوسية الناجحة – في موقع نقطة تفتيش تشارلي إلى جانب معرض مفتوح.

انقر هنا لمزيد من المعلومات المفيدة حول المعالم السياحية في برلين

المقالات المميزة حول برلين

مشاركة هذا الدليل مع برلين

Top