وهي الملتقى الذي يتعانق فيه التاريخ الأوروبي مع الصوفية الآسيوية

وتشتهر إسطنبول باعتبارها أحد أكبر وأجمل مدن العالم الكبرى، فتحتل مكانها على قدم المساواة فيما بين روما وميلان كأحد أكثر وجهات العطلات إثارة على مستوى العالم. وبكونها أكبر المدن في تركيا، تحيط إسطنبول بمضيق البوسفور العظيم، وتمتد مهيبة لتطل على قارتين. ويستقبل مطاريها الرئيسيين -أتاتورك (Ataturk)، وصبيحة جوكشين (Sabiha Gokcen)- مئات الرحلات الجوية الدولية بالترحاب كل يوم. إنها معجونة بروح الإمبراطورية البيزنطية القديرة، والقسطنطينية بعظمتها. وتضم إسطنبول مجموعة من المعالم التاريخية التي لا يمكنك ان تفوت رؤيتها، مثل قصر توبكابي (Topkapi) العثماني، والمسجد الأزرق الذي بني منذ 400 عام، ومسجد آيا صوفيا (Hagia Sophia) الذي كان كنيسة سابقًا. ولا تنس خوض مغامرة استكشاف صهريج البازيليك (Basilica Cistern) الأثري تحت الأرض.

الأماكن السياحية في إسطنبول

دليلك إلى اسطنبول

قصة مدينتين: تقدم اسطنبول ما هو أكثر من مجرد المناظر الخلابة في الجزء العتيق من المدينة، فهذه المدينة الكبرى التي تدير الرؤوس من شدة الإبهار تقدم أيضًا مزارات مشوقة للاستمتاع بملذات الطعام وأنشطة الترفيه المسائي. إليك دليلنا المتخصص لإسطنبول.

تقدم اسطنبول مزيجًا يخلب لبّ من يزورها لأول مرة. وبحكم موقع المدينة الشهير كملتقى لقارتيّ أوروبا وآسيا، فهذه المدينة مترامية الأطراف والزاخرة بمزيج الأصوات المتداخلة تحتفي بمعنى الاندماج.
هناك الكثيرون ممن يتوافدون على المدينة للاستمتاع بالمشاهد الكلاسيكية لإسطنبول العثمانية، لزيارة مساجد السلطنة العثمانية التي تلفها الظلمة وتضفيها مؤثرات دراماتيكية على خلفية الأفق. إلا أن اسطنبول مدينة كبرى تفيض بالطابع العصري أيضًا. لذلك، اعبر رافد “القرن الذهبي” محمولاً على جسر غالاتا، مارًا بالصيادين وستجد وجهًا لإسطنبول أقل إغراقًا في الطابع السياحي ويفيض بالمطاعم المفتوحة العامرة بالحياة في الهواء الطلق، ومتاجر الأغراض المتنوعة التي تكاد تشدك إليها لتستكشفها.

من بين أبرز الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها في اسطنبول لبداية استكشاف المدينة، هو خيار الخروج في نزهة بالقارب تقطع بك مضيق البوسفور. ابتع لنفسك تذكرة ذهاب وعودة على مدار اليوم من بوغاز “إيمينونو” وانطلق نحو البحر الأسود، لتمر في طريقك بقصور هي آية في الفخامة والمظهر المنمق، وقصور على طراز يُدعى  “يالي” تطل على صفحة المياه، ومع تراجع الكثافة العمرانية في نهاية المطاف، فستطالعك قرى مسالمة يمكنك أن تتوقف فيها لتناول غدائك. يمثل الربيع والخريف أفضل أوقات السنة لزيارة اسطنبول، حيث سيكون الطقس معتدلاً وكثافة الزحام قد انخفضت، أما الصيف فقد يسوده طقس رطب فيما تغلب على الشتاء قسوة البرد.

المقالات المميزة حول إسطنبول

تقترح Hilton

مشاركة هذا الدليل مع إسطنبول

Top