مزيج من السحر الغني والتنوع الثقافي

عند ترجمة “كوالالمبور” حرفيًا، يكون معناها “نقطة التقاء النهر المُوحل”، وهذا يدل بوضوح على أنها قطعت شوطًا طويلًا منذ اكتسبت اسمها أولَ مرة. وهذا صحيح، فما كان قرية صغيرة لاستخراج القصدير في الماضي أصبحَ الآن مدينة عصرية مُفعمة بالنشاط مليئة بناطحات السحاب الشامخة بكل معنى الكلمة. يُهيمن برجا بتروناس التوأم المذهلان على الأفق السماوي العصري، ولكن لا تتعجَّل فهناك الكثير لاستكشافه على الأرض – بما في ذلك تجارب التسوق وتناول الطعام الماليزي الفاخر. ما عليكَ سوى التجول في شوارع المدينة وستحظى بطعام يليق بالملوك، بفضل وجود الباعة المتجولين والأسواق التي تقدم عروضًا خيالية بالفعل في كل منعطف.

الأماكن السياحية في كوالالمبور

تقترح Hilton

مشاركة هذا الدليل مع كوالالمبور

أعلى